التغيير : الخرطوم توفي مساء أمس (الخميس) بمدينة جوهانسبرج المدافع عن حقوق الانسان والناشط الحقوقي، عثمان حميدة، بعد تعرضه لنوبة قلبية اثناء وجوده في العاصمة الكينية نيروبي مطلع هذا الشهر نقل علي اثرها إلي جنوب افريقيا.

واصدر المركز الافريقي لدراسات العدالة والسلام بيان نعي للفقيد فيما يلي نصه :

ببالغ الحزن وعميق الأسي ينقل لكم المركز الافريقي لدراسات العدالة والسلام وفاة المؤسس و المدير التنفيذي، الصديق : عثمان حميدة الذي توفي بمستشفى  (سننغ هيل) مساء الخميس السابع عشر من أبريل 2014 بمدينة جوهانسبرج، بجنوب إفريقيا ,حيث كان يرافقه كل من زوجته السيدة : عزه و شقيقته السيدة : نادية بجانب صديقه السيد محمد الحسن .
أذ نعبر عن بالغ حزننا لفقده الكبير ,وتعازينا لأسرته و أصدقائه في جميع أنحاء العالم , سيظل مكانه شاغراً بيننا , و سيظل ملهم لنا في طريق الكفاح من أجل رفعة حقوق الإنسان العدالة والسلام .
ننوه الي أن أسرته ستعلن لاحقاً عن تفاصيل مراسم الدفن .