التغيير: الانتباهة كشف تقرير تفصيلي للمراجع العام تحصلت «الإنتباهة» على نسخة منه أن جملة فاقد الإيرادات للحكومة بسبب الشيكات المرتدة والمتأخرات بديوان الضرائب والجمارك بلغ «2.3» مليار جنيه،

و«66.7» مليون دولار تمثل «11%» من جملة الموارد الكلية  للدولة بخلاف المتأخرات بالعملة الصعبة، ومتأخرات «9» مكاتب للضرائب لم تضمن لعدم مراجعتها أو لأنها تحت المراجعة، في وقت بلغ فيه الفاقد الضريبي «761.4» مليون جنيه، بينما تمتعت «131» منظمة بإعفاءات جمركية «27» منها أجنبية، واتهم المراجع العام وزارة المالية ووزارة الشؤون الإنسانية «سابقاً» ومفوضية العون الإنساني بعدم الالتزام بضوابط القرار«59/2010» الملزم بشروط محددة للمنظمات قبل منحها الإعفاءات.

وكشف المراجع العام في تقرير تفصيلي عن الشيكات المرتدة والمتأخرات بالضرائب والجمارك عن  العام المالي «2012» عن تضارب بين معلومات المراكز الضريبية والإدارات وبين معلومات إدارة الدين بالديوان، وأشار إلى أن بعض الديون متقادمة منذ العام 2004، ولم يبت في أمرها،

وبلغ عدد الشيكات المرتدة بالضرائب بحسب التقرير «700» شيك مرتد، وأكد التقرير وجود متأخرات ضريبية مباشرة على عدد من الجهات بينها الري والحفريات وسودانير والنصر للإسكان، وبيَّن التقرير وجود متأخرات بالعملة الحرة على «4» شركات «السويدي اليكتريك، السويدي اليكتريك لتوزيع الطاقة، الشركة الصينية للإنشاءات، سور الصين العظيم» بلغت «66.7» مليون دولار، وكشف التقرير أن الإعسار الضريبي بلغ «5.2» مليون جنيه لـ «9» جهات من بينها التلفزيون القومي وهيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الخرطوم.

وفي ذات الاتجاه أوضح التقرير أن هناك «13» جهة لديها شيكات مرتدة من الجمارك من بينها أكاديمية كرة القدم. وأشار لوجود متأخرات جمركية يرحل جزء منها من عام لآخر وجزء آخر منها طرف النيابة تخص رجل الأعمال «ص، ا»، ونادي المريخ، واتحاد عام كرة القدم.