التغيير : الخرطوم نفى حزب الموتمر الشعبي الذي يتزعمه حسن الترابي الانباء التي راجت عن موافقة الرئيس السوداني عمر البشير للحزب بالقبول بحكومة انتقالية.

وقال مسؤول العلاقات الخارجية بالمؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة، خلال موتمر صحافي بالخرطوم (الاثنين) ان ما نُسب إليه من تصريحات حول تلقيهم تأكيدات من البشير بالموافقة على حكومة انتقالية غير صحيح. ،واتهم رافضين للحوار بمحاولة  تسميم الأجواء بنشر مثل تلك الأخبار 

وأكد أن المؤتمر الشعبي متمسك بالحوار ومبادئه الرامية للتوصل لحلول للأزمة الماثلة بالبلاد، وعلى رأسها تشكيل حكومة انتقالية عبر توافق القوى السياسية كافة بالبلاد.

وقال الحديث عن تأكيدات تلقاها من الرئيس البشير بتشكيل حكومة انتقالية غير صحيح، وإن ما أوردته وسائل الإعلام يعد استباقاً لنتائج الحوار.

وأشار رحمة إلى جهات – لم يسمها – وصفها بالرافضة للحوار، قال إنها تحاول تسميم الأجواء بنشر مثل تلك الأخبار.

وكانت احدي الصحف القطرية  قد نشرت حوارا لامين العلاقات الخارجية للحزب يؤكد فيه قبول البشير بحكومة انتقالية عمرها سنتان ومن ثم نشرتها وسائل الاعلام المحلية. 

ويشارك الشعبي ضمن احزاب أخري في حوار دعا له البشير حول القضايا السياسية لكن البشير اكد أكثر من مرة انه لن يقبل بحكومة انتقالية أو غيرها.