التغيير : جوبا  أعلنت حكومة جنوب السودان إيقاف محاكمة ١١ من  قادة الحركة الشعبية والمتهمين بمحاولة قلب نظام الحكم في منتصف ديسمبر الماضي. 

وقال وزير العدل في حكومة جنوب السودان باولينو واناليا  للصحافيين في جوبا الخميس ان الوزارة أمرت المحكمة بإيقاف المحاكمة فورا. وأوضح ان القرار جاء للمصلحة العامة وفتح الطريق امام المصالحة الوطنية في جنوب السودان. فيما لم يحدد المسيول الحكومي متي سيتم إطلاق سراحهم.  

وقال ان القرار لا يشمل نائب الرئيس السابق رياك مشار  وتعبان دينق ولادو غور والذين يقودون  تمردا عنيفا علي حكومة سلفا كير ميارديت.  

وتنظر محكمة خاصة في جوبا في قضية ٤ من قادة الحركة الشعبية – الحزب الحاكم في الجنوب – من بينهم الامين العام السابق باقان أموم في اتهامات تتعلق بمحاولة قلب نظام الحكم فيما تم الأفراج عن سبعة آخرين بعد وساطة قادتها مجموعة الإيقاد.