التغيير: وكالات اتهمت الحكومة اليوغندية أمس (الخميس) السودان باستئناف دعم جيش الرب بقيادة "جوزيف كوني"، وكشفت عن تقدمها بشكوى رسمية ضده لدى منظمة التعاون الإسلامي، ورهنت في الوقت ذاته التطبيع مع "الخرطوم" بوقف دعمها لجيش الرب .

وقال رئيس الوزراء اليوغندي “أماما مبابازي” ـ طبقا لصحيفة (نيو فيشن) اليوغندية، إنه بعد خمس سنوات من دحر جيش الرب من شمال يوغندا، قام السودان باستئناف دعمه لـ”جوزيف كوني”  

وذكر “مبابازي” في إجابة عن أسئلة وجهت له في البرلمان اليوغندي، أن العلاقة بين السودان ويوغندا متدهورة. وقال إن يوغندا أودعت شكوى لدى منظمة التعاون الإسلامي ضد السودان لحل المشكلة ودياً .

ونبه المسؤول اليوغندى إلى أن المنظمة الإسلامية أعلنت عن استعدادها للتوسط بين البلدين، مشيراً إلى أن يوغندا والسودان يعتبران عضوين فى المنظمة الإسلامية التي قال إن المنوط بها حماية مصالح الدول الأعضاء فيها. وأضاف: يمكننا تطبيع العلاقات مع السودان فقط عندما يتوقف دعمه لـ”كوني”.