التغيير : امدرمان افادت مصادر مطلعة ان لجنة لراب الصدع بين الجناحين المتصارعين داخل حزب الامة تعمل علي منع تصاعد الخلافات والوصول لصيغة تفاهم قبل إنعقاد إجتماعات الهئية المركزية للحزب المقررة (الخميس).

وكشف القيادي في حزب الامة فتحي حسن عثمان للـ (التغيير الالكترونية) ان قيادات من الحزب طرحت وساطة لحل الازمة لتجنيب الحزب نتائج الدخول للاجتماع دون توافق، وتوقع ان تتضح الامور وتظهر نتائج الوساطة خلال الساعات القادمة.

وشدد عثمان علي ضرورة التوصل لحل للازمة وأضاف “اي طريق غير طريق التراضي نتائجه وخيمة”. واوضح ان الطريق للتسوية يتم عبر مبادرة تشمل إعادة النظر في جميع مؤسسات الحزب بما فيها الرئاسة والامانة العامة بحيث تمثل الجميع وتتجه بهم نحو المؤتمر العام.

في إتجاهٍ آخر، افادت مصادر ان لجنة الإعداد لاجتماعات الهئية المركزية لم تتمكن من توفير الترحيل لاعضاء الهئية الممثلين لولايات دارفور وهو مايهدد حضورهم الاجتماعات.