التغيير : امدرمان    في خطوة مفاجئة أقال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي الامين العام للحزب ابراهيم الامين واعلن عن ترشيح ثلاثة شخصيات لخلافته في مقدمتهم رئيسة المكتب السياسي للحزب سارة نقد الله.

وعزا المهدي الذي كان يخاطب اجتماع الهيئة المركزية للحزب بمقره بامدرمان القرار الي فشل د.ابراهيم الامين في خلق امانة وفاقية ونقله لخلافات الحزب للرأي العام. موضحا ان دستور الحزب يكفل له التدخل في اي لحظة لحل اي مشكلة تطرأ ومضيفا ان انعقاد الهيئة المركزية في هذا التوقيت شرعي بحسب دستور الحزب. 
 
وسخر المهدي من الأصوات التي تنادي بتنحيه عن رئاسة الحزب ووصفهم بالحساد علي حد قوله. 
 
وكان الامين العام أبراهيم الامين غاب عن اجتماعات الهيئة واعتصم بالقرب من مقر الاجتماع بعد ان وصفه بغير الدستوري وانه انقلاب داخل الحزب العريق. 
وقال خلال موتمر صحافي عقده في وقت سابق ان جهات ما تحاول ان تختطف الحزب لصالح الحوار مع الحزب الحاكم والمشاركة في الحكومة. مشيرا الي انه سيقف مع آخرين ما وصفهم بالشرفاء بالوقوف ضد محاولات الاختطاف والنزول الي الشارع اذا لزم الأمر.