مجتبى سعيد عرمان مشهد أول: ( طرق خفيف على باب الحوش ذو الأبواب المتسخة وشجرة النيم امام المنزل ذات الظلال الوارفة )

عائشة ربة المنزل تنادى على بنتها صفاء التى تدرس فى واحدة من الجامعات الخاصة والتى يديرها وزير إيدو لاحقة بلحيل- يا صفوية يا بتى شوفى منو فى الباب..

ترد صفوية: وبلغة عربية  هجين من لغة المسلسلات والدارجة السودانية ( حاضر يا مامى ( حقيقة بتونس مع رأمى بالواتس اب)

حاج عباس: ( والعرق يتخرط من جبينه) مناديا: يا بنتى يا صفوية افتحى الباب لابوك لانى مرهق وتعبان بلحيل….تفتح صفوية الباب ويناولها كيس بلاستيك به قليل من الطماطم وقطعة عجور ونصف ربع الكيلو الذى يسمى ( الميس كول)…

الحاج عباس: مناديا على زوجته عائشة( والتى هى بنت عمه) يا عائشة كوز موية والسفنجة من الشماعة فى العوضة بتاعت الجالوص ( والتى هى بمثابة صالون للضيوف)

عائشة: والله يا الدخرى الشغل ده بلحيل كسر ضهرك – دحين كان خليت البتعمل فيهو وإشتغلت سمسرة عربات وإيجار زى إبراهيم راجل آسيا جارتى دى مش افضل من مرتب الحكومة ده ( وهى تمسح من على وجهه العرق والكهرباء قاطعة منذ الصباح الباكر)

حاج عباس: شوفى يا عائشة يا بنت عمى والله انا عارف مقصر بلحيل معاكم لا إجازات لا أكل كويس زى بقيت خلق الله ولا تيابا سمحة بجيبها ليك فى الأعياد وحتى حق الحنة والرسم مرات ما بديك تمشى الحنانة زى النسوان وحتى خروف الضحية ما بقدر اجيب خروف ليه ضل زى الرجال ( هنا طفرت دمعة من عينيه, مسحتها عائشة بطرف توبها وإحتضنته فى صدرها وبكيا سويا) ….تعرفى يا عائشة انا ما بعرف شغلة غير الشغلة البعمل فيها دى!!

صفوية: ( تحمل عصير الليمون بالنعناع): يا دادى ويا مامى فى شنو؟ دادى بيبكى شنو الحصل؟

عائشة: أبوك يا بنتى بيبكى من الحال الزفت النحن عايشنو ده, والعيشة يا بنتى بقت صعبة بلحيل والسوق مولع نار جمرها يقول يا ليل والحكومة كل سنة تقول تخفيف حدة الفقر- وهم زى ما شايفة ماشين فى العلالى مرة ومرتين وعمارة وعمارتين لحدى ما بقينا نشترى اللحمة بالميس كول؟؟

هنا صاحت صفوية: يا دادى أنا عايزة اتحلل..

عباس وعائشة زوجته ( وبصوت وأحد) يا بنتى عايزة تتحلى من شنو؟ فى زول طالبك قروش؟ ( لم ينتظروا الإجابة) عائشة:  يا صفويتى تتحلى من كل كربة فى شنو؟ فى زول ادينتى منو قروش وما رجعتيها؟

عباس: ( وبلهجة ناهية) يا صفوية بنتى التحلل ده مش معناه الإنحلال…يعنى بالعربى كدى يعنى ( الإنطلاقة) أنتى عايزة بعد شيبى ده تجيب العيب لابوك وتفضحينا  قدام الجيران وكمان الفضيحة تمرق لعند ناس البلد.

عائشة وبأعلى صوتها: سجمى سجمى بنتى الوحيدة ومشحيدة عايزة تنطلق وتنحلل …دى خسارة تربيتنا ليك يا صفوية..

حاج عباس : ( منتهرا عائشة يا ولية خلينا نعرف الحكاية شنو اسكتى قطر يرجع فيك)

صفوية: يا دادى فى الجامعة اولاد الوزراء والناس الكبار اليومين دى ما عندهم كلام غير التحلل البقوموا بيه dads their  …حاج عباس منو قلتى يا بنتى ..أقصد يا ابوى ابواتم …ايوه يا دادى

حاج عباس: وديل بعملوا شنو؟

صفوية: قالوا بشيلوا قروش الشعب وبيبنوا ويستسمروا كويس وبعدين برجعوا جزء منها بعد ما يشبعوا تمام التمام…

عباس: وطيب يا صفوية بنتى ديل ناس كبار ونحن ما قدرهم ويدهم لاحقة وبمرقوا منها زى الشعرة من العجين وانا راجل محاسب قدر حالى فى مصلحة الأراضى ما بقدر على جنس الكلام ده وقالوا يذهب الحرام من حيث ….وبعدين انا ربيتكم بالحلال وعايز لحدى ما أخش القبر ما اكون  شلت قرش ماحقى من زول.

صفوية: لكن يا أبوى لازم تكون عندك طموح  وللمرة الثالثة تقولها بلغة إنجليزية رصينة يعنى زى ما بنقول بالانجليزى ( Ambition) …يا صفاء يا بنتى ….شنو يا بنتى صفية؟ انبوشن ديل يطلعوا شنو- والله انا لو عارف انك حتتفلسفى على كده ما كنت خليت صلاح ود أخوى فى قطر يقريك الجامعة ام قروشا كتيرة دى…وفى النهاية طلعتى لى بالتحلل والأنحلال بتاعك ده !!

صفوية: يا بوى لكن كل البلد دى كلها ماشة بالتحلل – تحلل من كريم القيم الإجتماعية الكنتم بتباهو بيها زمانننننننننننن الأمم والشعوب – زى إحترام وتوقير الكبير وفى المواصلات دى الشاب لو شاف ليه إمرآة او راجل كبير يقوم من معقدو شان إحتراما للناس ديل…

عباس: صحى يا بنتى صفية وزمان الخدمة المدنية كانت قمة الإنضباط والمال العام كان عندو حرمتو ومافى زول بقدر يسرق من مال الدولة والقانون كان بيسرى على المسعول الكبير والصغير- والله لو الزول شال ليه جنيه المصلحة الحكومية كلها  تقع وتقوم  والبلد كلها تقيف قرون بقر لحدى ما الزول يحاكم والدنيا كلها تعرف والجرايد تكتب.

صفاء: ( تنظر بإندهاش وعلامات التعجب على وجهها), لكن يا دادى فى الجامعة كل اولاد الناس الفوق اوىىىىى  بيتكلموااااااااا عن التحلل, وانا من اليوم قررت اتحلل واجيب قروش كتيررررررة ونغير غرف الجالوص ذات الرائحة الكريهة مع الخريف والحمام البلدى- وأنت لازم تصحى وتشوف العالم من حولنا بطور…هنا تدخل زوجته عليهم ( كانت تسترق السمع لكلام صفاء الذى وبدون شك فعل فيها فعل السحر) ومن ثم قالت: شوف يا راجل انا ذاتى عايزة اتحللللللللل وأنحل من عيشة البشتنة والتعب والأكل الكعب وغرف الجالوص ومن بكرة يا بنتى صفوية كلمى اولاد الوزراء ديل وخلينا نتحلل فيها شنو كل الدنيا والبلد كلها شغالة تحلللللللللللل وتنحللللللل ومنحلةةةةةةةةةةةةةة!!

عباس: ( وكأنما أصابه نوع من الجنون) يخرج من الغرفة ومباشرة الى باب الشارع وبعراكى خفيف وبدون ملابس داخلية تستر عورته والعراكى يستشف ما تحته وبأعلى صوته: يا ناس الحلة بنتى صفوية ومرتى بنت الناس قالوا: ماشين يتحلللللللللللللو وينحلووووووووووووووووو

بعض المارة فى ذاك الزقاق الضيق يرددون: حسبى الله ونعم الوكيل حاج عباس ده ما كان كويس وبكامل وعيه والله البلد دى الناس كلها شكلها حتجنن ويضربون كف بكف…ده كلو بسبب التحلل والإنحلال.