التغيير: وكالات حذرت نافى بيلاى، المفوضة السامية لحقوق الإنسان من خطورة دوامة أعمال القتل الانتقامية التى اندلعت فى جنوب السودان خلال الأشهر الماضية مما ولد مخاوف حقيقية من وقوع كارثة وتفشى المجاعة.

وأشارت بيلاى فى كلمة لها أمام مجلس الأمن الدولى بعد عودتها من زيارة لجنوب السودان إلى استهداف المئات بسبب انتماءاتهم العرقية فى مدينة بنتيو عندما سيطر عليها الجيش الشعبى لتحرير السودان.

ولفتت إلى موافقة مجلس الأمن الدولى على زيادة عدد قوات بعثة الأمم المتحدة فى جنوب السودان من سبعة آلاف وسبعمائة إلى ثلاثة عشر ألفا ومائتى فرد ولكنها قالت إن الدول المساهمة لم تقدم بعد ثلثى عدد القوات الإضافية التى تمس الحاجة إليها، معربة عن ثقتها فى أن أعضاء المجلس سيفعلون أقصى ما يمكن لتوفير الموارد اللازمة للبعثة.