التغيير: الخرطوم  قرر المكتب القيادى للمؤتمر الوطنى فى اجتماعه برئاسة المشير عمر البشير تنصيب الدكتور محمد يوسف على يوسف واليا لولاية الجزيرة خلفا للوالي السابق الزبير بشير طه،

الذى قبل البشيراستقالته  التي أجبر على تقديمها في سياق صراعات مراكز القوى

وعبر المكتب القيادى للمؤتمر الوطني- حسب وكالة السودان للانباء(سونا)- عن امله فى ان يمضى الدكتور محمد يوسف فى اكمال المسيرة التى بدأها طه بالجزيرة .

وواجه الزبير وهو صهر نافع علي نافع مساعد الرئيس المقال مجموعة من العقبات وملفات الفساد.

ويرى مراقبون  ان  المجموعة الموالية  للبشير بقيادة نائبه الاول بكري حسن صالح تقف وراء اثارة هذه الملفات،

وطالب الحزب بولاية الجزيرة الزبير بتقديم استقالته لكنه رفض في بادئ الأمر وشدد على أنه جاء بالانتخابات ولن يتقدم باستقالة لكنه سوف يستقيل في حالة سحب الثقة بواسطة المجلس التشريعي او اقالته بواسطة البشير ، فاستجاب للضغوط والتلويح بأوارق فساده وفساد محسوبيه، حيث تم تسريب معلومات حول انفاق الزبير بشير طه ل 32 مليون جنيه سوداني على غسل ملابسه في احد الفنادق.