التغيير: وكالات نفى طرفا الصراع في جنوب السودان (الحكومة والمتمردون) وجود قوات مصرية تقاتل في البلاد بجانب القوات الحكومية،

ورفضا الأنباء التي نشرتها صحيفة ” الانتباهة” المملوكة للطيب مصطفى خال المشير البشير، فيما اعتبرت القاهرة الأنباء ” شائعات لتشويه التطورات في مصر”.

وقال العقيد فيليب أقوير، المتحدث باسم جيش جنوب السودان، في تصريحات هاتفية مع وكالة الأناضول. ” لا وجود للقوات المصرية على الأراضي الجنوب سودانية. وأضاف في الاتصال أنه “لا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض المواقع الالكترونية التابعة لمجموعة المتمردين بقيادة رياك مشار والتي تحدثت عن اعتقال مصريين كانوا يحاربون الي جانب القوات الحكومية في منطقة ايود بولاية جونقلي”. وأوضح أن “منطقة ايود لم تشهد علي الإطلاق اي مواجهات بينهم والمتمردين لانها تقع تحت سيطرة الحكومة منذ بداية الأحداث”، محذرا وسائل الاعلام الالكترونية من “بث الأخبار الكاذبة و المضللة”. وكانت وسائل إعلام سودانية نشرت تقريرا، اليوم، يتحدث عن أسر الجيش الأبيض المعارض والموالي لمشار في دولة جنوب السودان، الأسبوع الماضي، مجموعة من القوات المصرية (14 جنديا مصريا) و4 جنود أوغنديين قالت إنها تقاتل إلى جانب قوات حكومة الرئيس الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت في معركة بمقاطعة أيود في ولاية جونقلي.

من جانبه، نفى رياك مشار، نائب رئيس جنوب السودان المقال، وزعيم المتمردين، في تصريحات للأناضول وجود قوات مصرية تقاتل في جنوب السودان، وذلك في اتصال هاتفي اليوم. وفي تصريح عبر الهاتف من مخبئه في جنوب السودان، قال رياك مشار إن “القيادات الميدانية في مقاطعة أيود (بولاية جونقلي) لم تبلغه بأسر أي من القوات المصرية، ولا أعلم بوجودها من الأساس″. ولم يصدر تعقيب رسمي من السلطات المصرية بخصوص هذا الشأن . وأضاف مشار في تصريحاته الهاتفية للأناضول أن “القيادات الميدانية بالمقاطعة تخبرني أول بأول بكافة التطورات القتالية، وهم لم يخبروني بأسر قوات مصرية أو أوغندية حتى هذه اللحظة”. وبشأن إمكانية وجود القوات المصرية في القتال جنباً إلى جنب قوات سلفاكير، أوضح مشار “نحن ليس لدينا علم بوجود قوات مصرية تقاتل إلى جانب القوات الحكومية، وكل ما نعلمه وجود قوات أوغندية تقاتل مع سلفاكير”.

الى ذلك نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطى، ما تداولته المواقع الإخبارية حول وجود قوات تابعة للجيش المصري بمعارك جنوب السودان، مؤكدًا أن الخبر مدسوس وهناك بعض الصحف تعمل على بث الشائعات والأخبار المزيفة للتشويش على التطور الذي تمر به مصر، على حد تعبيره.

 

وأوضح عبد العاطي،- خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “هنا العاصمة” مع الإعلامية “لميس الحديدي” على فضائية “سي بي سي”- أن القوات المصرية المتواجدة بالسودان ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وليس لها أى علاقة بالمعارك الواقعة جنوب السودان، وتتمركز بدارفور.