التغيير: سي إم سي تعتزم الحكومة تعزيز قواتها الشرطية داخل ولاية الخرطوم بنشر حوالي ثلثي القوات داخل الولاية وفتح جميع مواقع بسط الأمن الشامل

وأصدر مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة محمد احمد على حزمة من القرارات والإجراءات المتعلقة بالعمل الشرطي خلال المرحلة المقبلة، حيث وجه بفتح جميع مواقع بسط الأمن الشامل المغلقة وتخصيص ثلثي قوات الشرطة العاملة بالولاية للعمل الميداني.

وأشارت مصادر ” التغيير” إلى أن عملية الانتشار الشرطي هدفها سياسي للسيطرة على أية حركة احتجاجات ” مفاجئة” برغم اعلان البشير السماح للقوى السياسية بممارسة عملها الجماهيري في الميادين العامة بعد أخذ اذن من السلطات الأمنية

وأكد مدير شرطة ولاية الخرطوم لدى إجتماعه مع لجنة تنسيق شئون أمن محلية الخرطوم بحضور معتمد المحلية اللواء عمر نمر، بأن المرحلة المقبلة سيتم من خلالها بناء جسم شرطي موحد لخدمة الأمن، مشدداً علي ضرورة المشاركة المجتمعية في العمل المنعي للجرائم بالأحياء السكنية وتفعيل خطة المرور بوسط الخرطوم واتخاذ إجراءات صارمة للمخالفين للقواعد المرورية بالمنطقة.

من جانبه أعلن اللواء عمر نمر رئيس لجنة تنسيق شئون أمن محلية الخرطوم البدء في ضبط وترحيل جميع المخالفين لشروط قوانين الهجرة والجنسية والإقامة غير الشرعية بالمحلية فور الانتهاء من المهلة التي حددتها وزارة الداخلية، مؤكداً أن الإجراء يجئ للحد من انتشار الجرائم والظواهر السالبة المدونة في أقسام الشرطة والتي ارتكبت من قبل الوافدين غير الشرعيين.