التغيير: الخرطوم   تجددت الاشتباكات بين طلاب جامعة الخرطوم ظهر  الاثنين بمجمع الوسط، وأسفرت عن عدد من الجرحى، إصابات بعضهم خطيرة،

وأفادت مصادر طلابية “التغيير” ان الاشتباكات بدأت مساء الاحد الخامس من مايو الجاري بداخليات شمبات حيث اقتحم طلاب موالون للمؤتمر الوطني السكن الجامعي واعتدوا على الطلاب بالضرب مما تسبب في إصابات بعضها خطير، وذلك على خلفية اعتراض طلاب المؤتمر الوطني على الاعتصام عن الدراسة الذي ينفذه طلاب تحالف المعارضة للضغط على إدارة الجامعة للكشف عن نتائج التحقيق في اغتيال الطالب علي ابكر،

وذكرت المصادر ان مسلحين بالاسلحة البيضاء والملوتوف اقتحموا الحرم الجامعي الاثنين  واعتدوا على الطلاب بالضرب، فيما هاجم طلاب غاضبون مكاتب الحرس الجامعي.

إلى ذلك ناشدت إدارة الجامعة في بيان لها الطلاب منحها فترة زمنية اضافية للكشف عن نتائج التحقيق لأن الامر مرتبط بلجان خارج سلطات ادارة الجامعة، وهددت الإدارة في ذات البيان بتعليق الدراسة اذا استمر الطلاب في اعتصامهم.

وفي السياق أصدرت عمادة شؤون الطلاب بيانا ناشدت فيه الطلاب نبذ العنف.

يذكر ان الطالب علي ابكر موسى إدريس توفي متأثرا بطلق ناري أثناء اقتحام قوات الامن والشرطة للحرم الجامعي في 11مارس 2014 لتفريق تظاهرة  طلابية  منددة بالعنف المتزايد في  دارفور.