التغيير : الخرطوم  واصلت السلطات الامنية ملاحقتها لتجار العملات الأجنبية في الخرطوم في وقت عاود فيه الدولار الأمريكي الصعود امام الجنيه ليسجل ٩.٣ جنيه امام الدولار. 

ورصدت ” التغيير الالكترونية” أفراد من قوات الأمن الاقتصادي تلاحق تجار العملات وتلقي القبض عليهم في نواحي السوق الإفرنجي بالخرطوم حيث يمارسون تبديل العملة. كما شنت حملة مداهمات في مكاتبهم الخاصة في الخرطوم وبحري وأودعتهم المعتقلات. 

وكان بنك السودان المركزي قد طالب بإيقاع عقوبات رادعة ضد المتاجرين بالعملة وزجهم في السجون لمدة ثلاث سنوات. 

ومع هذه الإجراءات والتهديدات فان الدولار واصل ارتفاعه وسجل ٩.٣ مقابل الجنيه في تعاملات الأربعاء. وتوقع تاجر عملة ان يواصل الدولار ارتفاعه في ظل تزايد الطلب من قبل الشركات الكبري والمستوردون والتجار. وقال ” للتغيير الالكترونية ” ان الإجراءات التي اتخذتها الحكومة غير مجدية وأنها قد تم تجريبها في وقت سابق. واضاف ” كثير من البنوك ورجال الأعمال ومسئوليين حكوميين يتاجرون في العملة وان مصالحهم ستضرر بهذه القرارات”.