التغيير : الخرطوم- حسين سعد حددت محكمة جنايات بحري نهاية الشهرالجاري موعدا للنطق بالحكم في قضية إغتيال الشهيدة الطبيبة سارة عبد الباقي في مظاهرات سبتمبر الماضي.

وقال رئيس هيئة الاتهام المحامي معتصم الحاج في حديثه مع سيتيزن انهم سلموا المحكمة امس وثيقة الاتهام الختامية مشيرا الي ان المحكمة حددت جلسة النطق بالحكم في القضية في الثامن والعشرين من مايو الجاري بالقاعة الكبري بمجمع محاكم بحري وسط.

واهابت اللجنة السودانية للتضامن مع اسر الشهداء والجرحي والمعتقليين من كافة منظمات المجتمع المدني والقوي الحية بالحضور الي المحكمة،وكانت النيابة قد وجهت تهمة تحت المادة (130) القتل العمد من القانون الجنائي لرجل قوات نظامية (سامي محمد احمدعلي )تحت البلاغ (3572) واطلاق الرصاص علي الطبيبة سارة عبدالباقي،وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش، قد طالبيت اللجنة الأفريقية لحقوق الانسان والشعوب بتشكيل بعثة تقصي حقائق للتحقيق في أعمال قتل (170) متظاهراً في السودان، إبان احتجاجات سبتمبر 2013م، والاحتجاز التعسفي والتعذيب والمعاملة السيئة للمئات من الأشخاص الآخرين.

وقالت هيومن رايتس ووتش  بعد مضي أكثر من ستة أشهر، أخفقت الحكومة السودانية في إجراء تحقيقات صادقة – ناهيك عن الملاحقات القضائية – في أعمال القتل والانتهاكات المتصلة بها.وقال مدير قسم أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، دانييل بيكيل على اللجنة الأفريقية أيضاً أن تحاسب السودان على إخفاقه في إحقاق العدالة على المسؤولين عن أعمال قتل وتعذيب المتظاهرين في سبتمبر الماضي.