التغيير: الخرطوم،حسين سعد اكدت قوي الاجماع الوطني عدم ثقتها في الأجهزة العدلية الحالية ووصفتها بأنها صنيعة الحزب الحاكم ومنحازة له.وطالبت باجهزة عدلية مستقلة يحال لها ملف الفساد،

وقالت ان تصريحات الحكومة الخاصة بالحسم والتصعيد العسكري لن تساعد للوصول الي سلام،وأكدت ان خطها واحد مع الجبهة الثورية.ودعا رئيس هيئة القيادة بقوي الاجماع الوطني فاروق ابوعيسي في مؤتمر صحفي الاثنين 12 مايو   دعا قيادات الحكومة لتقديم استقالاتها عقب تمدد الفساد الذي قال ان رائحته أزكمت الانوف.

واضاف.نريد اجهزة عدلية مستقلة وتحويل ملف الفساد الي تلك اللجنة المستقلة التي اقترح بان تضم قانونيين وصحفيين وسياسيين ورجال اعمال اكفاء ومستقليين وشباب ونساء وردد(هذا الموضوع لايقبل الغطغطة)

واعتبر ابوعيسي رفض مجلس الاحزاب اعتماد الحزب الجمهوري بالفتنة وانه يعيد كارثة حل الحزب الشيوعي في العام 1965 ونتائجها المدمرة التي دفع شعبنا وقتها ثمناً باهظاً لهوجة المجموعات الاسلامية وتابع(الان يريدون تكرارذلك) ووصف فاروق قيادات الحزب الجمهوري بالشرفاء والمناضلين من الدرجة الاولي وتابع(كلنا مع الجمهوريين)واكد ابوعيسي رفضهم لاستخدام الدين في الصراع السياسي، 

كم أكد رفض قوى الاجماع لما أسماه بالحوار العبثي مع النظام. وفي السياق انتقد أبو عيسى بشدة واوضح  تصريحات قيادات الحكومة الخاصة بالحسم والتصعيد العسكري، وقال انها  لن تساعد في  الوصول الي سلام، وانتقد أوضاع الحريات في البلاد مشيرا إلى منع قيام تأبين لتحالف المزارعين بالقسم الشمالي لتخليد ذكري احد قيادته، وقال انه لايضمن وصوله الي منزله امناً.