التغيير : الخرطوم  قالت أسرة الناشط والمعتقل  محمد صلاح إنها تحمل جهاز الأمن السوداني وحزب المؤتمر الوطني الحاكم والأحزاب التي تتحالف وتتحاور معه مسئولية اعتقاله وصحته.  

وناشدت في بيان اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية ” منظمات المجتمع المدني والناشطين بالضغط علي الحكومة للإفراج عنه. ووصفت عملية تكرار اعتقاله بالعمل الأمني الممنهج الذي ينسف فكرة الحوار والحريات التي دعا لها الحزب الحاكم. 

وأضافت ان مجموعة من جهاز الأمن قامت باعتقاله بأحد الشوارع بالخرطوم بالقرب من مفوضية العون الإنساني دون أمر قبض. وأوضحت ان حالته الصحية غير مستقرة بسبب الام الظهر والحساسية التي يعاني منها بعد تعذيبه في معتقله الأخير.