التغيير : اديس ابابا  طالبت قيادات في مؤتمر البجا بضرورة إقالة مساعد رئيس الجمهورية موسي محمد احمد بعد ان وصفته بالشخصية المصنوعة وغير مفيدة لقضايا شرق السودان. 

واعتبر ابراهيم طه بليه، وهو احد تلك القيادات خلال حديثه” ل”التغيير الالكترونية” من العاصمة الإثيوبية اديس ابابا ان موسي يعتبر رجل إرتيريا ولم يقدم شيئا لأهل شرق السودان منذ توليه المنصب قبل سنوات. وقال ان الشرق مازال يعاني من التهميش من النخب الحاكمة في ظل عدم وجود تنمية حقيقية وتزايد مثلث الفقر والجهل والمرض. 

ونفي ان يكون مؤتمر البجا مقسوما واصفا مؤتمر البجا بالداخل بالوهمي علي حد قوله. ولم يستبعد لجوء مؤتمر البجا الي السلاح مرة أخري في حال استمرار الوضع علي ماهو عليه. 

وكشف عن وجود أشخاص يموتون كل عام منذ تفجر احداث بورتسودان في العام ٢٠٠٥ بسبب تفاقم إصابات الجرحي ” سجلنا خمس حالات وفاة خلال الفترة الماضية وبذلك يرتفع عدد ضحايا الأحداث الي ٢٩ شخصا واكثر من ٧٠٠ جريح”. وقال ان كل الجهات العدلية في السودان  بمن فيها المحكمة الدستورية ظلت تماطل في القضية. واضاف أنهم قاموا بإحالة ملف القضية الي محكمة العدل الأفريقية بعد وصولهم لقناعة بعدم وجود عدالة في الداخل علي حد تعبيره.