التغيير:الخرطوم، حسين سعد طالبت اللجنة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقليين بإطلاق سراح الطلاب الذين إعتقلتهم السلطات الأمنية أمس الاثنين وهم:

تاج السر جعفر ومحمد صلاح ومعمر موسى،واعلنت مساندتها ودعمها القاطع لطلاب جامعة الخرطوم مشيدة بالموقف النبيل لاساتذة الجامعة عقب الاحداث الاخيرة بجامعة الخرطوم.واكد رئيس اللجنة المهندس صديق يوسف عن شروع الاجهزة الامنية في حملة اعتقالات موسعة للطلاب والناشطيين ووقال يوسف هناك مخطط وضعه المؤتمر الوطني بشكل ممنهج لاغلاق كل الجامعات وشدد علي ضرورة اخراج وفضح كافة المجموعات الجهادية التي انشأها الحزب الحاكم ووفر لها كل الامكانيات الامر الذي جعلها تحتمي بالمساجد وتخزن بها اسلحتها البيضاء من سيوف وسواطير وعصي وارهاب الطلاب وضربهم وقمعهم من خلال تسير المواكب التي تجوب الطرقات والجامعة بدون (رقيب ولا محاسبة) على حد تعبيره

واضاف صديق ان العنف المفرط الذي تمارسه تلك المجموعات الجهادية للطلاب وارهابهم لن يثنيهم عن مطالبهم العادلة التي ندعمهما ونقف معها في لجنة التضامن. من جهة ثانية استنكر صديق عقوبة الجلد (20)جلدة التي أوقعتها المحكمة على اثنين من طلاب جامعة الخرطوم الذين تم توقيفهم الاسبوع الماضي وفتح بلاغان في مواجهتما تحت المادة(152-139) والافراج عنهما بالضمانة العادية.

وشطبت المحكمة البلاغ (139) عقب تنازل الشاكي وهو رجل نظامي  مقابل التنازل عن مبلغ الكفالة المالية البالغة مائتي جنيه.وقال صديق نرفض تلك المحاكمات المهينة والمذلة لكرامة الانسان.