تواصل "التغيير" نشر "سلسلة حصاد العام"، إلى جانب موادها المعتادة، والسلسلة عبارة عن مجموعة مختارة من  الافتتاحيات(كلمة التغيير)، والتقارير والحوارات والمقالات والأعمدة بمناسبة مرور عام على صدورها (صادفت هذه المناسبة الثالث من مايو 2014م)،

وسوف يستمر ذلك حتى الحادي والثلاثين من مايو الجاري،  وسوف تكون “سلسلة حصاد العام” تقليدا سنويا، تتبعه الصحيفة، للوقوف على أهم ما تم نشره من مواد صحفية تتناول مشاكل وقضايا السودان في أقاليمه المختلفة شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، و”التغيير” تنظر إلى حصاد عامها الأول، بعين ناقدة، وبعزم على استكمال ما خططت له من أهداف،في مقدمتها المساهمة في بث الوعي بمطلوبات التغيير في السودان في اتجاه السلام العادل والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان، والمساهة  في كشف حقائق ما يجري في السودان من احداث باستخدام انواع العمل الصحفي المختلفة باحترافية ومهنية، أمضينا العام الاول، ونتطلع لان نضاعف مجهوداتنا، ونطور الاداء كما ونوعا. ودائما نتطلع لآرائكم ومقترحاتكم وملاحظتكم، قراءنا الكرام.