التغيير : جوبا  قال رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ان كل من ارتكب جريمة قتل خلال الأحداث التي وقعت في الجنوب منذ ديسمبر الماضي سيعاقب بالقتل.

 وأوضح خلال مخاطبته احتفالا بجوبا بمناسبة ذكري تكوين الحركة الشعبية لتحرير السودان ان كل من قتل شخصا أو ارتكب جناية تحت ذريعة بانه أمر من الرئيس فهو كاذب. وقال ان لجنة التحقيق التي كونها برئاسة وزير العدل ستحقق في كل الانتهاكات التي وقعت وستقدم الجناة الي القضاء ” ولن يفلت احد من العقاب”.

 

ودعا سلفا الذين لجئوا الي دول الجوار أو النازحين بالداخل الي العودة الي منازلهم والمشاركة في بناء الجنوب خلال الفترة المقبلة. وشكر رئيس جنوب السودان بعثة الامم المتحدة في الجنوب والمجتمع الدولي للوقوف معهم خلال احداث العنف من خلال تقديم الحماية والمأوي والطعام لملايين النازحين في الجنوب. 

 

وشهد الجنوب موجة عنيفة من العنف بين القوات الحكومية وأخرى موالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار ما أدي الي مقتل المئات وتشريد الملايين. 

 

واتهمت الامم المتحدة طرفي النزاع بارتكاب جرائم ضد الانسانية. وقالت انها ستنشيء محكمة خاصة للتحقيق في الجرائم التي وقعت في جنوب السودان.