التغيير: وكالات قدمت بريطانيا احتجاجاً رسمياً للسودان واستدعت القائم بالأعمال على خلفية الحكم بإعدام مريم يحي وشددت على ضرورة احترام حقوق الإنسان

واستدعت بريطانيا القائم بالأعمال السوداني، يوم الإثنين الماضي، للاحتجاج على حكم الإعدام الصادر بحق إمرأة حبلى بسبب اعتناقها المسيحية، ووصفت وزارة الخارجية البريطانية الحكم بأنه همجي، وطالبت السودان باحترام التزاماته الدولية بشأن حرية الأديان.

وكانت السلطات القضائية قد أصدرت حكمها الخميس الماضي بقرار اعدام مريم وجلدها (100) جلدةً لاتهامها بالارتداد عن الاسلام واعتبرت المحكمة زواج مريم من زوج مسيحي باطلاً ووصفت علاقتها به ” بالزنا”.

وواجهت الخرطوم ضغوطأ دولية من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والفاتيكان وكل منظمات حقوق الإنسان التي طالبت باحترام حرية العقيدة والمعتقد..

وألمحت الخرطوم لامكانية تراجعها بعد أن أصدرت السلطة القضائية بياناً أكدت فيه أن الحكم ابتدائي وللمحكومة الحق في الاستئناف لمحاكم أعلى من بينها المحكمة الدستورية.