التغيير: الفاشر اتهمت البعثة الدولية المشتركة في دارفور " يوناميد" مليشيات عربية مسلحة بقتل وجرح (4) من جنود البعثة بعد أن فتحت النيران عليها بمنطقة كبكابية في شمال الاقليم  .

لقي جندي  رواندي من قوات حفظ السلام في دارفور مصرعه فيما جرح (3) اخرون أمس السبت بعد تعرضهم لهجوم في منطقة كبكابية بولاية شمال دارفور.

 

وبحسب بيان صادر عن البعثة الدولية المشتركة في دارفور واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” فان الهجوم وقع حينما كان فريقا من البعثة يتوسط لانهاء توتر بين قبيلتين بعد نزاع بينهما.

وقال البيان ان مليشيا تتبع لاحدي القبائل العربية اطلقت النار علي فريق البعثة فردت عليها قوات حفظ السلام بالمثل ما ادي الي مقتل الجندي وجرح ثلاثة اخرين جراح بعضهم خطيرة تم نقلهم الي مستشفي تابع للبعثة في كبكابية.

وفيما قالت البعثة ان عدد القتلي من الطرف الاخر غير معروف افاد شهود عيان ” التغيير الالكترونية” ان عدد القتلي بلغ خمسة اشخاص من بينهم ثلاث مدنيين.

 

وأدان رئيس البعثة محمد بن شمباس الهجوم باشد العبارات بعد ان وصفها بالجريمة. ودعا الحكومة السودانية الى القبض علي المهاجمين وتقديمهم للعدالة. وقال انه ينقل تعازيه لاسرة الجندي القتيل وتمني الشفاء للجرحي. 

 

وتعرض جنود حفظ السلام لهجمات متواصلة من قبل مسلحين مجهولين  منذ سنوات في عدة مناطق في الاقليم. وقتل نحو ٥٠ جنديا معظهم من دول افريقية.