التغيير : بورتسودان اطلقت السلطات بولاية البحر الاحمر (الاثنين) سراح رئيس الهئية الشعبية للدفاع عن المدارس ببورتسودان جعفر عبدالقادر بالضمان بعد حبسه لساعات وفتحت في مواجهته بلاغات تحت اربعة مواد

تتعلق بتنظيم تجمع غير مشروع والإخلال بالسلامة العامة وإعتراض مسيرة مؤيدة للوالي والإزعاج العام.

وكشف جعفر عبدالقادر عن ان الشرطة ظلت طوال الايام الثلاثة السابقة تكرر له الإستدعاءات للتحقيق وكانت قد إحتجزته الاسبوع الماضي ايضا لساعات قبل ان تطلق سراحه بالضمان عقب قيادته مع اهالي التلاميذ والناشطين لموكب مناهض لقرار بيع المدارس الاربعة بوسط بورتسودان لمستثمرين.

واتهم عبدالقادر في تصريحات للـ (التغيير الالكترونية) الشرطة بعدم المهنية وأشار إلي ان لديهم طلبا امامها منذ اسابيع للسماح لهم بتنظيم موكب مناهض لبيع المدارس بينما تم السماح للوالي بتنظيم موكب لحشد التأييد له واضاف : “لم يقوموا حتي اللحظة حتي بمجرد الرد علي طلبنا.

 

واوضح ان الشرطة لم تقبض عليه متلبساً كما يقتضي العرف والقت عليه القبض بعد 10 ايام من وقوع التهمة،مما يؤكد ان الامر لاعلاقة له بالواقعة نفسها.

وكانت الشرطة قد قامت بفض موكب مناهض لبيع المدارس هذا الشهر خرج فيه المئات من اهالي بورتسودان وفتحت بلاغات في مواجهة سبعة من المشاركين فيه، وشهدت ولاية البحر الاحمر ايضا احتجاجات ضد الوالي محمد طاهر ايلا في بورتسودان وهيا ادت لاطلاق الغاز المسيل للدموع علي المتظاهرين وإلغاء لقاء له بمدينة هيا.