التغيير : الخرطوم - حسين سعد تنفذ اللجنة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحي والمعتقلين يوم (الخميس) المقبل وقفة احتجاجية امام مفوضية حقوق الانسان بالخرطوم وتسليم مذكرة للمفوضية

خاصة بالاعتقالات والانتهاكات المستمرة لحقوق الانسان حيث شملت تلك الاعتقالات قيادات طلابية من جامعة الخرطوم وكوادر من حزب البعث العربي الاشتراكي وطلاب من دارفور وبعض الولايات الاخري فضلا عن اعتقال زعيم حزب الامة الامام الصادق المهدي وتقديمه الي نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة عقب الاتهامات الموجهة إليه من جهاز الأمن،وذلك على خلفية اتهامه لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن بالمسؤولية عن الفظائع المرتكبة ضد المدنيين في بعض مناطق الحرب في السودان.

وشملت المواد المدونة في مواجهة المهدي (62 ـ 66 ـ 69 ـ159) من القانون الجنائي، ثم أضيفت لها المادتين/50 ـ 63)من ذات القانون. وقال رئيس لجنة التضامن المهندس صديق يوسف انهم سوف يسلموا مفوضية حقوق الانسان مذكرة مفصلة تشمل اسماء المعتقلين وتاريخ اعتقالهم الي جانب الاشارة الي المحاكمات المستمرة في مواجهة متظاهري إنتفاضة سبتمبر، مشيراً الي ان محكمة أمدرمان كانت قد أرجأت جلستها الخاصة بمحاكمة (30) من متظاهري دارالسلام الي التاسع من الشهر القادم بطلب من القاضي الجديد الذي تم تكليفه بالقضية لمنحه فترة من الزمن للاطلاع علي ملف القضية.

ونبه يوسف الي ان محاكمة كوادر حزب البعث العربي الاشتراكي وهم :الفاتح علي ادريس –عبدالسميع الصديق احمد محمد الذين اعتقلتهم السلطات الامنية واحالتهم الي الشرطة ،وفتحت في مواجهتهم بلاغات في (الإخلال بالأمن والإزعاج العام) بتهمة رفع شعارات تطالب بإسقاط النظام.التي تم تأجيلها الي الثالث من الشهر القادم لعدم حضور الشاكي،بجانب محاكمة (9) من معتقلي الخوجلاب الاسبوع المقبل لموصلة قضية الاتهام في مواجهة المتهمين.وذكر صديق ان المذكرة تتضمن ايضا رفض اعتماد الحزب الجمهوري ومحاكمة مريم يحي التي أصدرت المحكمة حكماً بالاعدام والجلد في مواجهتها.