التغيير: الخرطوم  وضعت الطبيبة السودانية المحكوم عليها بالاعدام مريم اسحق مولودا انثي داخل السجن الثلاثاء مع رفض السلطات لزوجها دانيال واني لزيارتها ورؤية المولودة. 

وقال شهود عيان ” للتغيير الالكترونية” من داخل سجن النساء  بامدرمان حيث تمكث مريم ان حالة المرأة تبدو جيدة بعد ان وضعت مولودها. وان كثيرات من السجينات قمن بتهنئتها وتقديم الهدايا لها. 

 

وقال محامي الدفاع الشريف علي الشريف خلال تصريحات صحافية ان مريم وضعت مولودا انثي واختارت له اسم مايا. واضاف ان سلطات السجن رفضت لزوجها من جنوب السودان دانيال واني من زيارتها. 

 

وكان قاضي المحكمة قد قرر بطلان زواج مريم بواني وحكم عليها بحد الزنا وهو الجلد مائة جلدة، إضافة الى حكم الإعدام. 

 

والمحت السلطات السودانية الي عدم تنفيذ حكم الاعدام عندما قالت ان حكم الاعدام اولي ويمكن ان يتم استئنافه. 

 

وفعلا قام مركز “جستس” للعدالة الذي يترافع عن مريم باستئناف الحكم الصادر. وقال شريف انهم مستعدون للوصول الي اقصي حد للتقاضي حال رفضت المحكمة الاستئناف.