التغيير: جنوب كردفان أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان عن تعرض مدينة "كاودا" والمناطق المجاورة لها بجنوب كردفان لقصف جوي كثيف استمر لمدة ثلاثة أيام متتالية،

وقالت الحركة الشعبية في بيان لها تلقت “التغيير الإلكترونية” نسخة منه، ان طائرات تابعة لسلاح أسقطت اكثر من 53 قنبلة على المناطق السكنية بكاودا وما جاورها، شملت مدارس ومستشفيات ومزارع ومنازل.

وفيما يلي نص البيان الصادر عن الحركة الشعبية:

قامت طائرات سلاح الجو التابع لنظام المؤتمر الوطنى بالاعتداءات المكثفة على مدينة كاودا والمناطق المجاورة بولاية جنوب كردفان/ جبال النوبة لمدة ثلاثة ايام متتالية ، اكثر من 53 قنبلة اسقطت على المناطق السكنية، مدارس، مستشفيات، زراعات، فى يوم 27/5/014 قامت طائرة الانتنوف باسقاط عدد 8 قنابل احدثت اضرار كبيرة فى المبانى السكنية، يوم 28/5/014 اسقطت طائرة الانتنوف فى طلعتين عدد 24 قنبلة دمرت اربعة منازل فى كمو وجرحت واحد رجل وطفلين، وفى نفس اليوم الساعة 5:00 مساء اسقطت طائرتى سخوى 7 قنابل 4 منها لم تنفجر 3 بالقرب من المستشفى الريفى، وفى يوم 29/5/014 اسقطت طائرة السخوى عدد 15 قنبلة فى كاودا لقد سببت هذه الاعتداءات رعب وخوف وسط المواطنين العزل، كما احدثت اضرارا جسيمة فى المبانى والمزارع.

أرنو نقوتلو لودى

الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبى

لتحرير السودان-شمال

29/5/2014م