التغيير : الخرطوم  في تطور جديد وسابقة نادرة قام عناصر من نيابة الاراضي بتفتيش مقر صحيفة (الصيحة) الموقوفة واخذ مستندات تخص الصحيفة لقضايا كانت تنوي نشرها. 

وتفاجا الصحافيون والعاملون بحضور الفريق وتفتيش المقر دون سابق انذار بعد ساعات فقط من استدعاء نيابة امن الدولة لرئيس  ومدير التحرير للصحيفة والتحقيق لعدة ساعات معهما قبل ان يطلق سراحهما. 

كما استدعت النيابة عدد كبير من صحافي الصحيفة وكتابها للتحقيق معهم. 

وقال صحافيو الصحيفة ان ما قامت به نيابة امن الدولة بتفتيش مقر الصحيفة يعتبر انتهاكا لقانون الصحافة والمطبوعات. 

واعتبروا في بيان اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان الهدف من هذه الحملة هو تكميم الافواه التي تتحدث عن الفساد وانهم لن ينصاعوا لهذه الابتزازت.  

وفي الاثناء قرر رئيس نيابة أمن الدولة ياسر أحمد محمد الخميس حظر النشر والتناول الإعلامي في البلاغ المدون أمام النيابة بالرقم 2699 ضد الصحيفة التي علق صدورها بموجب بلاغ من جهاز الأمن والمخابرات.
وأوضح محمد بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء أن قرار حظر النشر جاء استناداً إلى نص المادة 1/26/ج ه من قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية وذلك تحقيقاً لمبدأ العدالة بعدم التأثير أو الإضرار بمخرجات التحريات.

وهذه هي القضية الرابعة التي يتم فيها حظر النشر في غضون شهر واحد

وكانت السلطات الامنية قد علقت صدور صحيفة الصيحة المملوكة للطيب مصطفي رئيس منبر السلام العادل والذي له صلة قرابة بالرئيس عمر البشير