التغيير : الخرطوم أصدرت وزارة الخارجية السودانية (الجمعة) بيانا توضيحيا حول تصريحات وزيرها علي كرتي لصحيفة الحياة اللندنية، قالت عبره انه تم إساءة تفسير حديث الوزير.

 

وقالت الوزارة في توضيحها الذي نقلته وكالة الانباء الحكومية (سونا) انه : ” بالإشارة لما ورد في بعض الصحف والوسائط الإعلامية من أن السيد علي كرتي وزير الخارجية ذكر في حديث لجريدة “الحياة اللندنية” أن السودان رفض إقامة منصات دفاع إيرانية موجهة للسعودية ، تود وزارة الخارجية أن توضح أن ما قاله الوزير في الحوار المذكور انه في إعقاب الهجوم الإسرائيلي علي مصنع اليرموك في أكتوبر2012 وضمن خيارات تعزيز المقدرات الدفاعية للبلاد طُرح خيار قيام منصات دفاعية إيرانية الصنع علي الساحل السوداني من البحر الأحمر، وقد استبعد هذا الخيار حتى لا يساء فهم دوافعه من بعض دول الخليج.

وأضاف البيان ” أن حديث وزير الخارجية لم يتضمن أبدا الإشارة إلي أن هذه المنصات ستكون موجهة للمملكة العربية السعودية ، وقد كان حديث وزير الخارجية عن منصات دفاعية غرضها حماية سواحل البلاد وليس منصات هجومية يمكن أن توجه ضد أي دولة أخري ، وهذا ما لزم توضيحه.

وكان السودان قد كشف لاول مرة عن إستضافته لبوارج عسكرية ايرانية بميناء بورتسودان بعد اسابيع قليلة من الضربة الجوية التي وجهتها طائرات لاحد المصانع العسكرية بالخرطوم في العام 2012م ووجهت الحكومة السودانية اصابع الاتهام لاسرائيل بالوقوف خلف الضربة الجوية.