التغيير: الخرطوم اعربت الامم المتحدة عن قلقها من تزايد الاحتياجات الانسانية في السودان في ظل تراجع التمويل اللازم لهذه الاحتياجات.

وقال المنسق القطري المقيم لصندوق الامم المتحدة الانمائي بالسودان علي الزعتري ان المجتمع الدولي التزم بنسبة 33% من التزاماته الكلية تجاه السودان. واضاف في بيان  اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان الامم المتحدة تواجه احتياجات غير مسبوقة للعمل الانساني في السودان في ظل استمرار النزاع في مناطق النزاعات وتدفق اللاجئين من جنوب السودان. وقال الزعتري ان اكثر من 300 الف شخص نزحوا هذه العام في دارفور بالاضافة الي نحو 2 مليون شخص في الاقليم يعيشون في مخيمات النزوح. واضاف ان عدد الجنوبيين الفارين من القتال والذين وصلوا الي السودان بلغ عددهم اكثر من 80 الف شخص.واعتبر ان الاموال الموجودة حاليا لدي الامم المتحدة قد تكفي لحالات الطوارئ ولكنها لا تستطيع مجابهة كل متطلبات العمل الانساني في السودان.