التغيير : الخرطوم قررت نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة التحقيق مع عشرة من صحفيي صحيفة (الصيحة)، وأصدرت بحقهم أمر تكليف بالحضور لمقر النيابة بالخرطوم.

وشملت قائمة الاتهامات للصحفيين “نشر الأخبار الكاذبة، الإتفاق الجنائي، الإشتراك الجنائي، التحريض، المعاونة، إفشاء وإستلام المعلومات والمستندات الرسمية” وذلك وفقاً للقانون الجنائي لسنة 1991.

ومثل أمام نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة من صحفيي (الصيحة) كلا من رئيس قسم الأخبار عثمان مضوي، والصحفي بالقسم الإقتصادي عبد الوهاب جمعة، والصحفي بقسمي الأخبار والسياسة الهضيبي يس.

ووفقاً لبيان شبكة صحفيون لحقوق الانسان (جهر) فقد فتحت النيابة بلاغات – الشاكى فيها جهاز الأمن – ضد (ثمانية) صحفيين من صحف مختلفة تحت المادة (66) من القانون الجنائي: (نشر الأخبار الكاذبة)، وحققت نيابة الصحافة والطبوعات منذ صباح (الأحد 1 يونيو 2014) مع أربعة صحفيين حول ما وصفه جهاز الأمن ونيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة بـ(مسؤولية الصحفيين عن نشر أخبار كاذبة عن المجاعة في محلية شعيرية في ولاية شرق دارفور)، وأُطلق سراحهم بالضمان الشخصي.