التغيير : الخرطوم - حسين سعد  تواصل محكمة جنايات بحري جلساتها الخاصة بمحاكمة (9) من متظاهري الخوجلاب الذين تم توقيفهم عقب تظاهرات سبتمبر الماضي،

بينما تواصل محكمة الخرطوم شمال جلساتها الخاصة بمحاكمة أثنين من كوادر حزب البعث في وقت تواصل فيه محكمة امدرمان يوم الاثنين المقبل جلساتها الخاصة بمحاكمة (30) من متظاهري دارالسلام الذين تم توقيفهم في تظاهرات سبتمبر الماضي.

 وقالت عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الخوجلاب المحامية امال الزين في تصريحات صحفية انهم في هيئة الدفاع عقدوا اجتماعاً ناجحاً تم من خلاله اعادة تشكيل هيئة الدفاع عقب اطلاق سراح حوالي (24) من المتهمين، وتوجيه الاتهام الي (9) من المتهمين. واوضحت الزين انهم جاهزون في هيئة الدفاع للترافع عن المتهمين.

من جهته قال الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين في ان محكمة الخرطوم شمال ستواصل (الثلاثاء) جلساتها الخاصة بمحاكمة اثنين من كوادر حزب البعث  تم اعتقالهم الشهر الماضي ، وفتحت بلاغات في مواجهتهم من قانون النظام العام (الإخلال بالأمن والإزعاج العام) بتهمة رفع شعارات تطالب بإسقاط النظام، والمتهمين هم الفاتح علي ادريس و عبدالسميع الصديق احمد محمد

 ووصف ضياء محاكمة كوادر البعث التي تم تأجيلها الي اليوم بسبب عدم حضور الشاكي في الجلسة الماضية وصفها بإنها (ردة كبيرة علي هامش الحريات وإنتكاسة لقرارات الرئيس البشيرالأخيرة) وقال ان فتح البلاغات ومحاكمة المتهمين الذين كانوا يحملون لافتات قماش مناهضة لسياسات الحكومة في الكباري تتنافي مع القرار الجمهوري الأخير ومع الدستور الانتقالي. وطالب بإطلاق سراح المتعتقليين وإلغاء المحاكمات والبلاغات المفتوحة في مواجه المتهمين.

 وفي ذات السياق تستأنف بمحكمة امدرمان الأثنين المقبل محاكمة (30) من متظاهري دارالسلام الذين تم توقيفهم في تظاهرات سبتمبر الماضي، وكانت المحكمة قد تم تأجيلها الشهر الماضي بطلب من القاضي الجديد الي تم تكليفه بالقضية حيث طلب القاضي بحسب رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي بكري جبريل منحه فترة من الزمن للاطلاع علي ملف القضية.

وكان الاسبوع الماضي قد شهد قمع وفض لتظاهرات سلمية ومحاكمات بالسجن بمنطقة سودري بولاية شمال كردفان، عقب المسيرة السلمية التي دعا لها حزب المؤتمر السوداني بمدينة سودري احتجاجاً على نهب ثروات المنطقة وعدم توفر الحد الادنى من مقومات الحياة ممثلة فى الماء و الكهرباء و العلاج و التعليم، وقال بيان لحزب المؤتمر السوداني الاسبوع الماضي ان حوالي تسعة من أعضائه بفرعية سودرى وعلى رأسهم رئيس فرعية الحزب بالمدينة محمد النور بالاضافة الى أكثر من (40) من مواطن أخر تم اعتقالهم، وأشار الحزب الي محاكمة كل من رئيس الحزب بسودري محمد نور تيراب والامين العام عبد الباقي عبدالله (ود ابو سروال) والعضو عبد المجيد احمد بالسجن لمدة 6 شهور، كما صدر حکم على العضو احمد فتحي محمد بالسجن 4 شهور.