التغيير: اليوم التالي كشفت مصادر عليمة عن اشتباكات بالايادي بين اعضاء شوري الوطني ببلدية القضارف بسبب تجاوز معتمد بلدية القضارف عبد الله عثمان عضو شوري الوطني للوائح تصعيد عضوية الشوري،

وحسب المصادر فان اعضاء من شوري الوطني في انعقاده امس قد اعترضوا علي الطريقة التي تم بها تصعيد الاعضاء لمجلس الشوري حيث تم الاستكمال من قبل اشخاص وليس من المناطق وشعب الاساس كما تنص اللائحة، وادي اعتراض الاعضاء لاشتباكات بالايدي بعد ان تمت اجازة عضوية الشوري رغم وجود معترضين عليها ودون اخضاعها للعملية الديمقراطية والشورية،

وقال اعضاء بشوري البلدية للصحيفة ان قائمة المصعدين قام باعدادها شخصان بليل دون ان يوافق عليها الاعضاء واعتبروا ان الامر تجاوزا للوائح وشرعوا في تقديم طعن كما طالبوا الجهات المركزية في الحزب بالتدخل لصالح العملية النزيهة،

ويشهد حزب المؤتمر الوطني بولاية القضارف خلافات حادة بسبب التضييق علي عضويته والاقصاءات التي ظل ينتهجها قادة الحزب، وحذر قيادات من ان يؤدي ذلك لانشقاقات وسط الحزب في الفترة المقبلة، ويتهم قيادات بالحزب والي القضارف رئيس حزب المؤتمر الوطني الضو الماحي ونائبه في الحزب عبد القادر محمد علي باستغلال سلطتهما للتأثير علي عمليات البناء القاعدي طوال الفترة السابقة والحالية.