التغيير: وكالات أكد العقيد محمد الحجازى، المتحدث باسم عملية الكرامة، لـ"اليوم السابع" أن الجيش الوطنى الليبى قد وضع خطة لتأمين حدود ليبيا المشتركة مع السودان وتشاد ومصر،

مشيرا إلى وصول عناصر من الجيش الليبى إلى الحدود الليبية – المصرية، الخميس الماضى، بعد أن تَعهَّد الجيش بتأمين المثلث الحدودى “مصر – السودان – تشاد” .

فيما أكد قائد الكتيبة “407 استطلاع” التابعة للجيش الليبى النقيب صالح بوعياد لمواقع إخبارية ليبية تكثيف الدوريات على المثلث الحدودى بعد صدور أوامر لهم من غرفة العمليات، بالتنسيق مع العميد ركن صقر الجروشى، وقال بوعياد “إنهم سيستخدمون القوة دون تردد ضد كل مَن تسول له نفسه مساس التراب الليبى”، وأضاف قائلًا: إن الحدود مع بقية الدول مُؤمَّنة بشكل جيد، وسيردون أى قوة معادية لهم.

 

يذكر أن “اليوم السابع” قد انفردت منذ أيام بخبر الزيارة السرية إلى الخرطوم التى قام بها عبد الحكيم بلحاج أحد المتشددين التابعين لأنصار الشريعة بليبيا، للحصول على كميات من الأسلحة التى توفرها قطر للمتشددين ببنغازى، إضافة إلى الاستعانة بمجموعات مسلحة تساعده فى حربه ضد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وقد نشرت قوات تابعة لحفتر على الحدود المشتركة مع مصر والسودان.

وانتشرت تقارير حول وصول أسلحة للمتطرفين الليبيين عبر طائرة سودانية من الخرطوم ، ولم ترد السلطات السودانية حتى الآن على المعلومات التي تداولتها عددمن المواقع الالكترونية والفضائيات منذ يومين.