التغيير : الخرطوم قتلت الأجهزة الأمنية والشرطية الحكومية مواطناً يوم أمس في جنوب الخرطوم خلال مظاهرات نظمها المئات من المواطنين في منطقة ما يو احتجاجا على انقطاع المياه

واستخدمت السلطات الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المحتجين السلميين و توفي شخص مختنقا بالغاز وجرح العشرات في اشتباكات وقعت بين محتجين علي انقطاع المياه والشرطة بمنطقة مايو جنوب الخرطوم.

وافاد شهود عيان تحدثوا ” للتغيير الالكترونية” بان العشرات من المواطنين تجمهروا في الطريق العام وقاموا بقطعه وايقاف حركة المرور احتجاجا على انقطاع المياه من المنطقة لعدة ايام.

 

واضاف الشهود ان مجوعات كبيرة من قوات شرطة مكافحة الشغب اطلقت الغاز المسيل للدموع بكميات كبيرة ما ادي الي اختناق العشرات من المحتجين وتوفي احدهم بعد ذلك.

وقالت الشرطة السودانية ان المواطن توفي في المستشفي جراء استنشاق الغاز وانها اتخذت الاجراءات القانونية والادارية بعد ان اسفت علي الحادثة.

ودعت الشرطة خلال بيان صادر من المكتب الصحافي المواطنين الي التعبير عن الاحتجاج بالوسائل السلمية التي لا تتسبب في تعطيل السير او ازعاج المواطنين.

وتشهد العديد من مدن واحياء الخرطوم حالات من انقطاع المياه والكهرباء في الاونة الاخيرة ما دعا العشرات من المواطنين للخروج في مسيرات احتجاجية.