التغيير: الخرطوم أبلغت إدارة الاعلام بجهاز الأمن رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) بإيقاف الكاتب د. زهير السراج عن الكتابة الى أجل غير مسمى إعتبارا من يوم الأحد 8 يونيو، 2014،

وذلك بعد أقل من شهرين من عودته الى الكتابة بعد إيقاف قارب العام، وهى المرة الخامسة التى يوقف فيها الكاتب فى غضون عامين.

وتعتزم الصحيفة إتخاذ إجراءت قانونية ودستورية لاسترداد حقوقها وأن يكون للقضاء الكلمة الأولى فيما تتعرض له من إجراءت يقوم بها جهاز الأمن ظلت الصحيفة تتضرر منها بشكل مستمر مثل الايقاف المتكرر وإيقاف كتابها والمصادرة من المطبعة بدون ابداء أى اسباب.

 

الجدير بالذكر ان جهاز الأمن قام بمصادرة عدد الأحد 8 يونيو من المطبعة وألحق ذلك بإيقاف الدكتور زهير السراج عن الكتابة بدون إبداء أسباب.

ويذكر ان أوامر إيقاف الكتاب الصحفيين عن الكتابة يصدرها جهاز الأمن شفاهة، ويرفض إصدارها في اوراق رسمية حتى عندما تطالبه ادارات الصف بذلك، وهناك قائمة من الكتاب والصحفيين الذين تم منعهم من الكتابة في اوقات مختلفة، ثم تم رفع الحظر عن بعضهم، وحسب مراقبين فإن الحظر ورفع الحظر كلها ممارسات تتم خارج نطاق القانون وتعد مظهرا من مظاهر تنامي السيطرة الأمنية على الصحف