التغيير : الفاشر - محمد آدم   لقى ستة مواطنين مصرعهم في  هجوم نفذته قوة كبيرة من  مليشيات الجنجويد  على منطقة  كرو بمحلية طويلة في شمال دارفور  خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين.

ووصف احد ذوي الضحايا طلب عدم الكشف عن هويته الحادث بالمجزرة وقال  ” للتغيير الإلكترونية ”   ان الهجوم بدا مساء الجمعة واسفر عن مقتل عدد من الاشخاص بينهم شادية محمدين حسن ( 27) عام و نادية احمد حسن ( 16) عام ونهبوا جميع متعلقاتهم الشخصية ومواشيهم.

 واضاف شاهد العيان بانهم عندما كانوا في تشييع الضحيتين بالمقابر صباح السبت  “فتحت المليشيات النار عليهم  و قتلت في الحال اربعة من المشيعين  بجانب اصابة  ثلاثة آخرين”.

وكشف  عمدة معسكر رواند للنازحين موسى بوش  ” للتغيير الإلكترونية ” عن تلقيه تهديدا بالقتل او مغادرة منطقة طويلة من قبل من وصفهم بقادة الجنجويد ، وطالب بتدخل قوات بعثة اليوناميد لحماية المواطنين.  وقال ان النازحين  يواجهون  نقصا حادا في  المساعدات الغذائية و الأدوية  وحذر بوش من المجاعة في حال عدم تمكنهم من الزراعة في الموسم الحالي .

في سياق متصل، اصيب نازحان بجروح احدهما في حالة حرجة في معسكر دريج للنازحين بجنوب دارفور مطلع الاسبوع الحالي اثر اقتحام عناصر تتبع لمليشيات الدعم السريع المعسكر بغرض النهب .