التغيير : واشنطن - الخرطوم  اعربت الولايات المتحدة الامريكية عن قلقها العميق ازاء ادانة واستمرار حبس السيدة مريم اسحق المحكوم عليها بالاعدام بعد ادانتها بالردة عن الاسلام. ودعا وزير الخارجية الامريكي جون كيري في بيان اطلعت عليه " التغيير الالكترونية "

دعا الحكومة السودانية اطلاق سراحها واحترام حقوقها الاساسية في حرية التدين.  ” وأضاف كيري في البيان

“مر السودان برحلة طويلة من الصراع، وقد زرت المنطقة عدة مرات عندما كنت عضوا في مجلس الشيوخ الامريكي، وذلك لفهم المنطقة لإيجاد مستقبل مختلف لها. واليوم كوزير للخارجية الامريكية لا ازال ملتزما بشكل قوي لذلك  البلد و شعبه وهذا هو احد اسباب قلقنا جميعا علي عناء مريم يحيى ابراهيم اسحق.، السيدة إسحاق هي أم لطفلين صغيرين وينبغي أن تكون مع اطفالها ويلم شملهم في المنزل مع اسرتها، بدلا من حبسها بتهمة الردة”

ودعا كيري الحكومة السودانية إلى الغاء قوانينها التي تتعارض مع دستور السودان الانتقالي والاعلان العالمي لحقوق الانسان. 

واصدرت محكمة سودانية حكما باعدام وجلد مريم بعد ادانتها بتهتمي الردة عن الاسلام والزنا.