التغيير : الخرطوم - حسين سعد سمت الحركة الشعبية بولاية النيل الازرق زايد عيسي زايد رئيساً لها وحاكماً للاقليم واختارت في ذات الوقت صديق المنسي باسل والحسن ادم الحسن نواباً لرئيسها ولحاكم الاقليم،وعبد الله ابراهيم عباس اميناً عاما لها فضلا عن عضوية 15 اخرين.

وسمي القرار ستة آخرين كمساعدين للامين العام بالاقليم للشوؤن السياسية والاعلام والادارة والمراة والمنظمات الفئوية والجماهيرية والشوؤن الانسانية والبحوث والتخطيط.  

وقال بيان صادر من مكتب رئيس الحركة الشعبية شمال الفريق مالك عقار ان القرار الخاص بتعيين حكومة الاقليم والامانة العامة للحركة الشعبية بالاقليم تم بعد استكمال كافة المشاورات اللازمة وتوصية الاجهزة التنفيذية وتنفيذاً لقرارات المجلس القيادي وتفويض السلطات وإشراك قيادات وكوادر الحركة الشعبية لادارة المؤسسات القيادية تمشيا مع الاتجاه المستمر لتفعيل مبادئ فصل المؤسسات السياسية والمدنية من العسكرية ودعم قيادة الجيش الشعبي وتفريغهم لاداء وجباتهم في الدفاع عن المدنيين عليه، وحدد القرار بداء العمل من تاريخ التوقيع عليه.