التغيير: الخرطوم قال نائب رئيس المؤتمر الوطني ومساعده في الرئاسة ابراهيم غندور أن السودان  يتمتع بقدر عال من الحرية وانتقد غندور الأصوات التي " تدعي عدم وجود الشفافية الاعلامية والصحفية في السودان،

وجدد مساعد رئيس الجمهورية بروفيسور ابراهيم غندور التزام الدولة بانفاذ توصيات ومقررات ورشة الصحافة التي انعقدت اليوم بمجلس الوزراء ضمن فعاليات المؤتمر القومي الثاني لقضايا الاعلام التي ترأسها الاستاذ محجوب محمد صالح .

وقال غندور لدي تسلمه توصيات الورشة ان التوصيات لامست كافة قضايا العمل الصحفي .

وانتقد غندور الجهات التي تدعي عدم وجود الشفافية الاعلامية والصحفية في السودان، مؤكداً أن السودان يتمتع بقدر عال من الحريات الصحفية .

وحل السودان في المرتبة ( 176 ) من جملة ( 197 ) بلدا ، من حيث حرية الصحافة ، بحسب مسح فريدوم هاوس – بيت الحرية – لعام 2014 والصادر في مايو 2014.

ويصنف التقرير السنوي حرية الصحافة في بلدان العالم بناء على ثلاث معايير رئيسية ، وهي البيئة القانونية ، والبيئة السياسية ، والبيئة الاقتصادية . ويعطي درجات لكل بلد ما بين ( صفر ) و ( 100 ) ، وتعني قلة الدرجات ان البلد المعني يواجه ضغوطا اقل على حرية الصحافة بينما تشير الدرجات الاعلى الى سوء تصنيف البلد . وكانت درجات السودان ( 81 ) درجة ليحتل المرتبة ( 176..

وتفرض الاجهزة الامنية رقابة قبلية وبعدية على الصحافة، كما توقف كتاب وصحافيين عن العمل ابرزهم الزملاء فايز السليك، رشا عوض، خالد فضل وزهير السراج الذي يتعرض للايقاف باستمرار فيما حظرت السلطات الأمنية الزملاء الثلاثة منذ اغسطس 2011.

كما اغلقت السلطات الأمنية عشرات الصحف أبرزها ” أجراس الحرية”.كما تضيق باستمرار على ” الميدان”.