التغيير : الخرطوم اعلن حزب المؤتمر السوداني رفضه مبادرة الشخصيات القومية لاطلاق سراح زعيمه المعتقل ابراهيم الشيخ علي غرار ماتم مع رئيس حزب الامة الصادق المهدي.

واوضح بيان صادر باسم الحزب (الثلاثاء) انهم تلقوا مبادرة عن طريق رئيس هيئة الدفاع عن ابراهيم الشيخ، المحامي ساطع الحاج ، وفحوى المبادرة ان تتقدم هيئة الدفاع بمذكرة تخاطب بها النائب العام ملتمسة شطب البلاغ بناء على حيثيات محددة.

وشدد البيان علي رفض مؤسسات الحزب للمبادرة بعد اجتماع طارئ عقدته لبحثها ووصلت من خلاله إلي انها لن تخاطب اي جهة طالبة منها الافراج عن رئيس الحزب او بقية المعتقلين.

واضاف البيان “لم ولن نفوض أي جهة في ذلك وسنعمل بالضغط الحقوقي والسياسي والشعبي لاطلاق سراح كل المعتقلين”.

واكد حزب المؤتمر السوداني علي ان قضايا الحريات العامة وحرية العمل السياسي وحرية القيادات السياسية في التعبير عن رأي احزابها حقوق اصيلة لا تحتاج لاعتراف من جهة فهي محصنة بالدستور وان مطلبهم هو المحاكمة العادلة.