التغيير: اليوم التالي استفسر الخبير المستقل لحقوق الإنسان بالسودان مسعود بدر الدين حكومة شمال دارفور بشأن ما سماه بانتهاكات لقوات الدعم السريع لحقوق الإنسان  بالولاية،

وفيما نفت حكومة الولاية أن تكون القوات قد قامت بأية انتهاكات، قطعت أن القوات قامت بدور وطني في التصدي لانتهاكات الحركات المتمردة التي اعتدت على بعض محليات الولاية في شهري فبراير ومارس الماضيين. 

وأكد نائب والي شمال دارفور ووزير الصحة أبو العباس عبد الله أن تصدي قوات الدعم للمتمردين وجد استحسان ورضاء مواطني الولاية، وحمل أبو العباس بعض الانتهاكات التي شهدتها محلية ريفي الفاشر خلال تلك الفترة للحركات المتمردة والمتلفتين الذين قال إنهم تسببوا في تلك الأحداث.ودعا أبو العباس بدرين  إلى دعم الجهود التي تضطلع بها حكومة الولاية في مجال حقوق الإنسان، بخاصة دعم الأجهزة العدلية ومحكمة جرائم دارفور حتى تواصل القيام بدورها.

وفي ذات الاتجاه كشف أبو العباس عن جهود ظلت تضطلع بها حكومة الولاية من أجل حماية حقوق الإنسان تمثلت فى قيام محكمة جرائم دارفور التي تباشر مهامها حالياً بالفاشر في إصدار الأحكام ضد مرتكبي مختلف الجرائم.  

 من جهته كشف بدرين عن أنه بصدد رفع تقرير لمجلس حقوق الإنسان في شهر سبتمبر القادم يستعرض من خلاله التطورات التي شهدتها أوضاع حقوق الإنسان بالسودان والتحديات الماثلة.