التغيير: وكالات طوقت الشرطة السودانية، امس الجمعة أحد أحياء جنوبى العاصمة (الخرطوم) وأطلقت الغاز المسيل للدموع بكثافة، للسيطرة على احتجاجات شعبية على اعتزام السلطات بيع أراض،

كانت تستغل لسلاح المدرعات التابع للجيش السوداني، والتى يدعى سكان الحى ملكيتها.

وذكر شهود عيان لموقع “سودان تربيون” اليوم أن الشرطة طوقت الحى بإحكام وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، وأشار إلى مطاردات داخل شوارع الحى العريق.

وأكدوا أن تظاهرة انطلقت عقب صلاة الجمعة بحى “الحماداب” جنوب الخرطوم، احتجاجا على اعتزام السلطات بيع أراضى المدرعات، وأن شباب الحى أغلقوا الشارع الرئيسى بإطارات أشعلوا فيها النيران، لمنع سيارات شرطة مكافحة الشغب من دخول الحي.

وتمكنت الشرطة السودانية من السيطرة على الموقف وفض المظاهرة الاحتجاجية.