التغيير :  امدرمان – الخرطوم  كشفت جولة قامت بها "التغيير الالكترونية " في الاسواق والاماكن التجارية عن ارتفاع غير مسبوق في اسعار السلع الاستهلاكية وغيرها مع بداية العام الدراسي وقبل ايام من شهر رمضان

و سجلت اسعار السلع الاستهلاكية زيادات وصل بعضها الي 100% في السوق المركزي بالخرطوم حيث وصل سعر طبق البيض 32 جنيها وكيلو اللحم الضان 65 جنيها والعجالي 45 جنيها وكيلو الطماطم 35 جنيها بالرغم من مقاطعة قطاعات واسعة من المواطنين لسلعة الطماطم بعد الاخبار التي راجت عن تلوثها بالمبيدات الكيميائية وتسببها في نقل عدد من الامراض. وكشفت الجولة ايضا ازدياد في اسعار السكر والتمور والزيوت والبصل فيما لجأ بعض التجار الي تخزين كميات من جوالات السكر خوفا من ندرتها في مقبل الايام.

وعزا عبد الرحمن ابراهيم هذا الارتفاع الي وجود مضاربين وسماسرة في هذه السلع. وقال انه مع هذه الزيادة احجم كثير من المواطنين عن الشراء خلال الايام الماضية ” في كل عام وفي مثل هذا التوقيت يكون هنالك اقبال كثيف من المواطنين علي شراء  مستلزمات رمضان من الدقيق والسكر وغيره.. ولكن هذا العام لاحظت ان الاقبال ضعيف جدا وربما يتحسن في مقبل الايام”. 

كما سجلت المستلزمات المدرسية زيادة كبيرة في الاسعار في سوق امدرمان حيث تراوحت اسعار الشنط المدرسية ما بين 50 الي 75 جنيها ووصل دستة الكراسات الي 20 جنيها في بعض الاماكن ومصحوبة بزيادة في اسعار ملابس واحذية الاطفال. واعتبر ابراهيم محمدين وهو رب اسرة ان ” الاسعار غير معقوله.. وليس في استطاعتي شراء المستلزمات لابنايئ الخمسة”. واضاف وهو يتحدث بحسرة ” لا ادري ماذا افعل الان الابناء يريدون احتياجاتهم وانا لا استطيع شراءها كلها بسبب هذا الغلاء الفاحش”.