التغيير: التيار دفعت الحاجة بإمرأة لتقبيل قدمى وزير التخطيط العمرانى العمرانى بولاية القضارف عادل الجنيد، من أجل الحصول على قطعة أرض سكنية

وقال شهود عيان (للتيار) أمس : أن المرأة كانت تمنى نفسها بالحصول على قطعة أرض سكنية لها ولأبنائها ، وبعد أن صعبت عليها مقابلة الوزير بعد ترددها على مكتبه لفترات طويلة ، لم تجد غير أن تقبل قدمى الوزير لتعبر عن ضعفها وتستجدى الجهات المسئولة فى سبيل الحصول على حقها فى السكن ، وأضاف الشهود : بينما كان الوزير خارجاً من مكتبه لإستقبال زائر ، أنكبت عليه المرأة المسكينة بكلتا يديها وقبلت قدمه راجية منه التصديق لها بقطعة أرض سكنية .

وأثارت الحادثة التى تناولتها مواقع التواصل الإجتماعى بالقضارف ردود أفعال متباينة ، ورأى مراقبون أنها تعبر عن عدم إهتمها مسئولى حكومة القضارف بقضايا المواطنين ، وقال مواطنون إستطلعتهم الصحيفة أن وزير التخطيط الجديد الذى تم تعيينه الشهر الماضى ظل يقضى جل أوقاته فى الإجتماعات الروتينية ومقابلة الوالى ، وأصدرقرارً ألغى بموجبه ما يسمى بيوم ” الجمهور ” الذى كان مخصصاً فى عهد الوزير السابق لمقابلة المواطنين يوم الأربعاء من كل إسبوع ، وشن مواطنون هجوماً على حكومة الولاية ورأوا أنها تنشط فى بيع الأراضى والممتكات .