التغيير: واشنطن - وكالات أكدت الولايات المتحدة، امس الثلاثاء، أن السودانية المسيحية التي ألغي، أمس الإثنين، الحكم بالإعدام الذي صدر ضدها، ليست قيد التوقيف وان واشنطن تحاول إخراجها من السودان مع زوجها الأمريكي وطفليهما.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف، أن “وزارة الخارجية علمت من الحكومة السودانية أن العائلة احتجزت مؤقتا لساعات في المطار لمسائل تتعلق برحلتها، ولم يتم اعتقالهم”.

وبحسب مقرب من مريم إبراهيم إسحق في الخرطوم، فإن المرأة الشابة وزوجها اعتقلا اليوم في مطار العاصمة السودانية بينما كانا يستعدان لمغادرة البلاد.