التغيير : آخر لحظة  فتح على أبرسى الرئيس المناوب لإتحاد أصحاب العمل ، النار على الأمانة العامة للمجلس القومى للإستثمار بحضور امينها العام ، ووصفها بغير المواكبة للعملية الإستثمارية بالبلاد.

ورسم صورة قاتمة للإستثمارات الوطنية فى الدولة ، وقال إنها هربت بفعل السياسات الإقتصادية، وأشار إلى قيام الأمانة العامة لوزارة الأستثمار بعرقلة وتعقيد الإجراءات مما يساهم فى طرد الإستثمارات.

وكشف ابرسي عن هروب “1500” مستثمر وطنى إلى أثيوبيا ودبى وعدد من الدول المجاورة بسبب الإجراءات المعقدة ، وإنتقد لدى مخاطبته الجلسة الإفتتاحية للملتقى الأول للمستثمرين الوطنيين أمس ( الثلاثاء ) بقاعة الصداقة ، الدولة ، وقال إن الإقتصاد ليس من أولوياتها.

 واشار إلى إغلاق المنافذ التمويلية العربية والإقليمية الباب فى وجه المستثمرين السودانيين ، وقال ” لا أمل لنا فى الحصول على أى قرض من أى مؤسسة تمويل عربية وإقليمية ” لافتاً إلى أن البنوك السعودية لم تعد تتعامل مع السودان وأن كل التحاويل من وإلى السودان متوقفة تاماً ، وأضاف ” نحن فى موقف فى غاية الصعوبة ” مبدياً زهده فى أن يستطيع الملتقى فى وضع حلول لمشاكل الإستثمار .