التغيير : الخرطوم  استدعت وزارة الخارجية السودانية (الاربعاء) القائم باعمال سفارتي واشنطن وجوبا بالخرطوم علي خلفية منح مريم اسحق المفرج عنها مؤخرا والمبراه من تهمة الردة وثيقة سفر لمغادرة الخرطوم. 

وقال مصدر من داخل سفارة جنوب السودان ” للتغيير الالكترونية ” ان الخارجية السودانية استدعت القائم بالاعمال واحتجت بشدة علي منح مريم وثيقة سفر صادرة من جنوب السودان وهي سودانية وليست مواطنة من جنوب السودان. 

واشار الي ان الحكومة السودانية اعتبرت منح مريم  وثيقة سفر من دولة اخري دون علمها استخفافا بها وامر غير مقبول . 

واضاف دينق ان القائم باعمال سفارة جنوب السودان اوضح للمسؤولين السودانيين ان بلاده اقدمت علي هذه الخطوة بدوافع انسانية وبحسن نية. 

وكانت الاجهزة الامنية السودانية قد اعتقلت مريم ابراهيم وزوجها دانيال واني المنحدر من دولة جنوب السودان في مطار الخرطوم بوثيقة سفر اضطرارية صادرة من دولة جنوب السودان وتاشيرة سفر الي الولايات المتحدة صادرة عن سفارة واشنطن بالخرطوم.