التغيير : التيار فى إعتراف نادر أقر مدير سجن كوبر ، اللواء عمر عبدالماجد بدخول نزلاء للسجن دون علمه ، وقال إن الذين يعلم بدخولهم السجن هم فقط من يرحلون من المحاكم ، وكشف عن وصول عدد  النزلاء بالسجن القومى إلى (1494).

واوضح ان النزلاء  منهم ( 201) محكوم بالإعدام و (40) نزيلاً شيكات و(768) بموجب قوانين أخرى و (35) جرائم أخلاقية ، و (80) جرائم عسكرية و (247) منتظرين منهم (244) جرائم قتل و(3) جرائم ضد الدولة .

 

ونفى مدير السجن الشهير ، بصورة قاطعة وجود منتظرين بموجب قانون جهاز الأمن والمخابرات ، لكنه عاد وألمح فى – فى إشارة إلى معتقلى سبتمبر – إلى وجود منتظرين ، وقال ” لدينا منتظرين لكن المسألة دى فيها لغط كبير كلكم تعرفونه ” .

وكشف اللواء عمر خلال زيارة لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان للسجن القومى  (الأربعاء) عن تجديد الأنتظار كل فترة لمنسوبى حركة العدل والمساواة الذين تم إعتقالهم إبان غزو مدينة أم درمان فى العام 2008 م .

 

 وإستفسرت النائبة البرلمانية عواطف الجعلى إدارة السجن عن معتقلى أحداث سبتمبر وما إذا كان كان هناك معتقلون بموجب قانون جهاز الأمن وعددهم كما إستفسرت عن تنفيذ حكم الإعدام وما إذا كان يشترط أن يكون بحضور أولياء االدم أم بغيابهم.

 

 ونفى اللواء عمر وجود فئة معينة بمكان منفرد يطلق عليها جريمة أحداث سبتمبر إنما يوجد أشخاص دخلوا السجن فى سبتمبر وقال أنه لا يوجد تمييز بينهم وبين الآخرين ، وأبان أن عملية تنفيذ الأعدام تتم بعد إستلام الحكم من المحكمة العليا بحضور القاضى وأولياء الدم وتمنع اللوائح حضور الجمهور ، وأعلن أن جرائم الحدود بسيطة وتنفذ بعد كل خمس سنوات واحدة .

 

وكان وزير الداخلية السابق ابراهيم محمود حامد قد كشف إبان تظاهرات سبتمبر الماضية ان الشرطة اعتقلت مايقارب 700 شخص فيما لم يكشف جهاز الامن عن عدد معتقليه، ولقي في تلك التظاهرات اكثر من 200 شخص مصرعهم علي يد الاجهزة الامنية والمليشيات.