التغيير أعلنت الحركة الشعبية على لسان الناطق الرسمي باسمها عن تدمير متحرك عسكري حكومي كان متوجها الى محافظة الباو بولاية النيل الأزرق.

وقالت الحركة في تعميم صحفي تلقت”التغيير الإلكترونية” نسخة منه ان قوات الجبهة الثورية السودانية من الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال بولاية النيل الازرق استطاعت  تدمير وتشتيت متحرك ل”قوات المؤتمر الوطنى” التى كانت متوجهة الى محافظة الباو، وان الجيش الشعبى قد تمكن  من ايقاع الهزيمة بقوات النظام بجبل كاليد شمال غرب خور مقنزة، وكبد العدو خسائر فى الارواح والاليات العسكرية- على حد تعبير التعميم الصحفي –

 

يذكر ان الحرب في جنوب ولاية النيل الأزرق قد تجددت منذ سبتمبر عام 2011 في اعقاب استقلال جنوب السودان، وفشلت  المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال ) في انهائها، وقد ترتب على الحرب موجات كبيرة من النزوح واللجوء ومعاناة كبيرة للمدنيين